جبهات لم ينتصر فيها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان

لا تبدو هذه الأيام مريحة للقيادة السعودية، خصوصا ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ويحظى الأمير بشعبية في بلده حتى الآن، لكنه لم يستطع على الصعيد الدولي أن يبدد الشكوك في علاقته باغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي عام 2018.

والآن تستعد إدارة أمريكية جديدة لقيادة البيت الأبيض، وقد أوضح الرئيس المنتخب، جو بايدن، أنه سيتخذ موقفا أكثر صرامة مقارنة بسلفه، دونالد ترامب، في قضايا معينة مرتبطة بالسعودية.

فما هي القضايا المطروحة، ولماذا تحتل أهمية بالنسبة لمن هم في السلطة في واشنطن والرياض؟

لم تبدأ السعودية هذا الصراع، بل بدأه الحوثيون عندما زحفوا إلى العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014 وأطاحوا بالحكومة.

وفي مارس/آذار 2015، شكّل محمد بن سلمان، بصفته وزيرا للدفاع السعودي، تحالفا لدول عربية سرا، ودخل الحرب بقوة جوية هائلة، متوقعا إرغام الحوثيين على الاستسلام خلال شهور.