عمال ينهبون مصنعا لهواتف “آيفون” في الهند

ألقت الشرطة الهندية القبض على أكثر من 100 عامل، عاثوا فسادا في مصنع لهواتف "آيفون" الذكية بالقرب من مدينة بنغالور، زاعمين عدم حصولهم على أجورهم.

وأظهرت لقطات نُشرت بوسائل التواصل الاجتماعي كاميرات مراقبة وواجهات زجاجية وأجهزة إضاءة مهشمة وكذلك سيارة مشتعلة في منشأة “وسترون إنفوكوم”.

ويقول العمال إنهم لم يحصلوا على كامل رواتبهم منذ أربعة أشهر، وأنهم أجبروا على العمل ساعات إضافية.

وقالت شركة “وسترون”، ذات الإدارة التايوانية، إنها تعهدت بالالتزام بقوانين العمل المحلية.

وفي بيان لوكالة فرانس برس للأنباء، لم تشر الشركة على نحو مباشر إلى شكوى العمال، لكنها قالت إن “الحادث سببه أشخاص مجهولو الهوية من الخارج، اقتحموا منشأتها وخربوها بنوايا غير واضحة”.

وتعتبر مدينة بنغالور، عاصمة ولاية كارناتاكا، مركز صناعة التكنولوجيا في الهند.

واندلع العنف لدى مغادرة نحو 2000 عامل المبنى بعد انتهاء دوامهم الليلي يوم السبت، بحسب صحيفة “تايمز أوف إنديا”.

وراح المئات ينهبون مكاتب مسؤولين تنفيذيين، ويحطمون الأثاث وألواح الزجاج والأبواب باستخدام قضبان.

وأدان نائب رئيس وزراء ولاية كارناتاكا، سي أن أشواثنارايان، العنف “الغاشم”، وقال إن حكومته ستعمل على ضمان تسوية الأمر “على وجه السرعة”.

وكتب بموقع تويتر قائلاً: “سنضمن حماية جميع حقوق العمال وتسوية أوضاعهم”.

وقال رئيس إحدى النقابات العمالية لصحيفة “ذا هندو” إنه كان هناك “استغلال قاس” في المصنع.

وأضاف أن “حكومة الولاية سمحت للشركة بالاستهانة بالحقوق الأساسية”.

وبحسب وسائل إعلام محلية، يوظف المصنع نحو 15 ألف عامل، معظمهم عبر شركات توظيف.